topleft
topright
آخر مشاركات المنتديات
الصفحة الرئيسية arrow أدب وثقافة وفن arrow هيلين و عبدالأحد نيسان: أما اشتقتم للخابور؟
هيلين و عبدالأحد نيسان: أما اشتقتم للخابور؟ إطبع المقال ارسل عنوان هذه الصفحة لصديق

 

أغنية الروح العطشى

 

حريق الدموع المشتاقة

 

aby_helen_2009.jpg

 

 

تقديم: عطااللـه كيفاركيس

 

مهلاً ... هذا ليس لحناً راقصاً أيها السادة!

 

انتظروا حتى يبدأ الغناء، انتظروا حتى يترقرق ألم المشتاق فوق أنين الكمنجات.

 

إن هذه الأغنية التي تبدأ بإيقاع يثير في الجسد شهوة الهز، سرعان ما تنتهي بآه حسرة عميقة ترمي ذلك الجسد مشلولاً غير قادر على الحراك، بالكاد تنبض فيه بقية روح لا دواء لها سوى ليلة خابورية على تخوم القرى الحبيبة تحت سماء يدغدغ إبطها قمر مشاغب وتناغيها نجوم طاهرة كرائحة البخور المنبعث من جنبات كنائس الآشوريين وهم يحيون تذكارات قديسيهم.

 

مرة أخرى يُعمّد عبد الأحد نيسان أغصان الروح بزقزقات عصافيره الحزينة، ويحرض الرغبة المخدرة عمداً للتمرد على صاحبها ...للإنطلاق ممسكة يد القلب نحو أقرب مطار ... لإغماض الجفون خلف المحيطات وفتحها على جمال حقول القطن المستلقية بين رومتا وتخوما.

 

هذه المرة لا يكتفي عبد الأحد بأنينه المتصاعد كالبخار من بحيرات حزنه، وجرعة ذلك الأنين وحده كافية لجلد الذاكرة الخاملة، بل يستعين علينا ببكاء هيلين عبد الأحد نيسان المضمر في بحة صوتها الآشوري النقي مجهزاً على البقية الباقية من حصن النسيان.

 

أغنية تبدأ بما يشبه الرقص ... وتنتهي بنشيج طويل بطول المسافة التي تفصلنا عن أول ثانية من فجر خابوري مشتهى.

 

 

إنقر على المشغل أدناه للإستماع

 

 

 

 أغنية: گانا صهيتا / الروح العطشى

 

 

 كلمات وألحان: عبدالأحد نيسان

 

 

 غناء: هيلين نيسان & عبد الأحد نيسان

 

 

 التوزيع الموسيقي والتسجيل: جان حجار

 

 

 

 




علق على هذا المقال / الخبر
تعليقات الزوار (13)
كتب التعليق: عبدالاحد نيسان | بتاريخ: 01-03-2009
1. اخوتي واساتذتي الأعزاء ...
اخوتي واساتذتي الأعزاء . 
 
أشكركم جميعاً على ما أبديتموه من الاعجاب و التشجيع لعملي المتواضع هذا ، هدفي الأسمى هو إرضاء ذوقكم السامي . 
 
عبارتكم الرائعة و الصادقة التي وردت في التعليقات ؛ لهي شحنة تدفعني على أن أقدم لخابورنا و جمهوره كل ما بوسعي من طاقات وما يليق بأذواقكم الرفيعة ... 
 
وكما أشكر من كان لهم الفضل الأكبر لانجاز هذا العمل بمساهمتهم ومساندتهم . 
 
عبدالأحد نيسان 
الخابور/سوريا.

كتب التعليق: زهير يوخنا | بتاريخ: 11-02-2009
2. كلمة حق تقال
عبدالأحد و هيلين: 
 
و الله العظيم بهذه الأغنية فكيتما أسر الأغنية الآشورية الأصيلة بعدما أسرها فنانونا في الغربة ، وأعدتما إليها روحها الأدبية و اللغوية و الموسيقية .  
 
دمتما ذخراً و عطاءً .

كتب التعليق: آدم دانيال هومه | بتاريخ: 09-02-2009
3. تحية وقبلة
صمتا أيها الشحارير، دعوني أستمتع بهسيس الجمر .

كتب التعليق: فهد إسحق | بتاريخ: 08-02-2009
4. لكمــا محبتي..
هنــا، وفي هذه البقعة الصغيرة من الأرض عشقت الحرية لأنها بلون السماء في بلادي، و هنا بإرادتي وحدي اخترت الغربة لتحولني جمراتها رماداً ،تذرّني رياح الشوق و تنثرني في أروقة طفولتي، و أمام وقع أقدام رفقتي... 
 
فهد إسحق

كتب التعليق: ريمون كانون | بتاريخ: 08-02-2009
5. قطاف مشاعر وراء المحيطات
عاشق الخابور وأهله يرسم وجدان المهاجرين ومشاعرهم ، 
عبد الأحد ايها النبيل ذو الصوت العليل ، هيلين ايتها الفراشة الجميلة 
هكذا أيقظي الحالم واجعليه يعيش الواقع المرير . 
 
ايها الثنائي الصادح في قلوب المغتربين من أهل الخابور  
لكما مني أطيب المحبة والتقدير على ماقدمتماه من لوجة جمالية رائعة 
أثلجت قلوبا وأطفأت أحلاما ، أعطت آمالا وهمة بالانصات والهمة والوجدانية . 
 
مع التقدير 
 
ريمون كانون

كتب التعليق: Michael Zea | بتاريخ: 06-02-2009
6. أستاذ عبد الأحدو المبدعة هيلين
لقد أستمعت الى أغنيتكم الجميلة أني أرى سحرٌ عجيبٌ في صوتكم و قوة تهز القلوب كاهزات كهربائية تفصل الذات عن الذات , تطير النفوس سابحة في فضاء الخابور بهذه الكلمات التي نبعت من عمق قلبك يا أســــــتاذ عبـــــــــــد الأحد نيسان  
 
في نهاية كلامي هذا أشكرك يا أستاذعبد الأحد أشكرأبنتك هيلين ذو الصوت الجميل لانكم ترجمتم هموم أمتنا الأشورية على هذا النحو ( مجال الغناء) 
 
ميشيل كاكو 
ضفاف الخابور ــ تل طلعة

كتب التعليق: George Odisho | بتاريخ: 06-02-2009
7. خيييتو و بسما كانوخو
مشكورين جداً على هذه الاغنية الرائعة

كتب التعليق: أونيل وليم | بتاريخ: 05-02-2009
8. أغنيةأكثر من رائعة!!!
أستاذي الغالي عبد الاحد الصديقة هيلين تحية طيبة و بعد: 
أنها أغنية رائعة جداً جداً و الكلمات النابعة من أعماق القلب و المنتقية من جنان خيالك يا أيها الأنسان  
 
الذي لا ينسى و لن ينسى هموم أمته الأشورية و يترجمه على طريق الأغنية الذي بدورها تهز الكيان الأشوري الصادق ألقائم فينا  
 
و الكائن في داخلنا و لن يخرج ما دمتم تهزهنه بهذه الكلمات 
 
و بدروره أبنتك الذي تتمتع بصفات والده لقد أدت الأغنية بشكل رائع و أكثر من رائع و في نهاية كلامي أود أن أشكركم جزيل الشكر  
 
و تقبلو محبتي و تقديري و أعجابي باعمالك الجديدة و أغنياتك و صوت أبنتك الجميل و شكراً 
 
 
أونيل وليم_ الخابور_تل تمر

كتب التعليق: نارامسين لازار | بتاريخ: 04-02-2009
9. اما اشتقتم للخابور .؟
... اغنية جميلة جدا  
 
الشكر لفناننا الكبير عبد الاحد نيسان ...وللموهوبة هيلين . 
 
أديتم دويتو رائع .. 
 
وموضوع الاغنية اكثر من رائع ..بل وهو المطلوب .. 
 
ان هذا النوع من الاغاني مفقود قليلا عندنا في الخابور ويجب الاكثار منه .. 
 
لذا اوجه شكري مرة اخرى لهذا الاداء الرائع .. 
 
واطال الله عمركم لانكم تأدون واجبكم على اكمل وجه .. 
 
(نـ رام سين ـا)

كتب التعليق: Adib Salem | بتاريخ: 04-02-2009
10. رائعة
عزيزي عبدالاحد 
في ليل الغربة الكئيب سمعت اغنيتك الرائعة گانا صهيتا فرفرت  
روحي فوق الخابور والفرات اعدت لي ذكريات حميمة وليال رائعة  
حفرت في الذاكرة لاتمحى بمرور الزمن. 
 
شكرا لك ياصديقي لانك عرفت كيف تعزف على اوتار القلب. 
 
الله يوفقك والغالية هلين التي اتمنى لها المستقبل الزاهر  
انشاءالله دمتم في حفظ الله ورعايته. 
 
اخوك اديب سالم-المانيا

إقـرأ المزيد من التعليقـات

علق على هذا المقال / الخبر

 
 
أقسام خابوركوم الرئيسية
خابوراما
خابوركوم
أدب وثقافة وفن
نزهة على الضفة
نافذة على التاريخ
القائمــة الرئيسيــة
الصفحة الرئيسية
الصفحــة الرئيسيــة
ملفات خابوركوم
أقسام المنتديات
الخابور الآشوري
الخابور الأدبي
الخابور الإجتماعي
الخابور الفني
الخابور المنوع
Site Design & Development: www.jormedia.com